واتساب يزيل القلق؟

boujemaa boulaajailiآخر تحديث : الثلاثاء 9 مايو 2017 - 10:10 صباحًا
واتساب يزيل القلق؟

“لن تقلق بعد الآن مع التحديث الجديد لواتسآب”، هكذا عنونت مواقع تكنولوجية عالمية تقاريرها عن التحديث الجديد المرتقب لتطبيق التراسل الفوري الشهير.

ولكن ما سر ذلك التحديث، الذي يجعل المستخدمين يقلقون؟ وما أنواع القلق التي سيمحيها التطبيق من مستخدميه؟ هذا ما أجابت عنه شبكة “إن دي تي في” الهندية.

وأشارت إلى أن تحديث واتسآب لا يزال بنسخة تجريبية “بيتا” للإختبار على نظام تشغيل “ويندوز فون 10”, وفي حال اعتماده فسيتم تعميمه على باقي أنظمة التشغيل.

ويقدم التحديث الجديد الميزات التالية:

يوفر المزيد من المعلومات عن الأحاديث الفردية، التي يتم إجراؤها على أي دردشة جماعية، بما في ذلك عدد من يتابعون تلك الأحاديث الفردية، ووسائل الإعلام التي قد تكون اطلعت على تلك المحادثات، وبالتالي سيزيل عنك عبء القلق من تسرب معلومات من حسابك الخاص، لأنه بكل بساطة ستعلم من اطلع على أي معلومة وستعرف كيف يمكنك أن توقفها عند نقطة معينة.

يوفر التحديث إمكانية وضع حجم جديد لدردشة بعينها ووضعها في علامة تبويب جديدة، حتى لو كانت داخل دردشة جماعية، بحيث تجعلها أكثر ظهورا، ولا تستغرق وقتا طويلا في البحث عنها.

التحديث الجديد يستخدم مساحة أقل بكثير من سعة التخزين الداخلية للجهاز، حيث أنه يمكن المستخدم من التحكم في تحميل الصور ومقاطع الفيديو والصور المتحركة بصيغة GIF، كما يطلعك باستمرار على الحجم المتبادل لتلك الصور وما تستهلكه من سعة التخزين.

إمكانية فرز كل الصور والنصوص المستخدمة، لمعرفة أيها أكثر استهلاكا لسعة التخزين، وتحجيم تداول المعلومات عبر تلك الدردشة، إلا بموافقة المستخدم.

2017-05-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تركز بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

boujemaa boulaajaili